موقع لمدرسة خانيونس الاعدادية ج


جو تعليمي هادئ مع مدرسة ذكور خانيونس الاعدادية ج
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى مدرسة ذكور خانيونس الاعدادية ج نتمنى لكم جو تعليمي هادئ وشكرا لكم

شاطر | 
 

 الاسم المجرور والضاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وائل الحلبي
قلم مميز
قلم مميز
avatar

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

مُساهمةموضوع: الاسم المجرور والضاف   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 12:17 pm

الاسم المجرور والمضاف
أولاً مَفهوم الجَرِّ:
الجَرُّ في اللغةِ ، يعني تَحريكَ آخِرِ الاسمِ بالكَسْرِ .
أما في الاصطلاح النحويِّ ، فَيُقْصَدُ به : إيصالُ معنى الفعلِ أو ما هو في معناه : المصدرِ واسمِ الفاعلِ ومبالغاتِه ، واسمِ المفعولِ والصفةِ المُشَبَهَةِ إلى الاسمِ ، بواسطةِ حُروفِ الجَرِ . وذلك بِسَبَبِ قُصورِ وصولِ معنى الفِعلِ ـ أحياناً ـ إلى الاسم دُونَ وَسَاطَةٍِ .
ففي قولنا : سُقْتُ السَّيارَةَ ، فقد وصَلَ معنى الفعلِ ـ المتعدي ـ إلى الاسمِ ـ المفعولِ به ـ دونَ وساطةٍ .
أما في قولنا : جَلَسْتُ في السيارةِ ، فإن معنى الفعلِ ـ اللازم ـ لا يُمْكِنُ أن يَصِلَ إلى الاسمِ بِدونِ وساطةِ حرفِ الجرِّ (في) ـ وهذا هو القصدُ من مفهومِ الجَرِّ : وهو إيصالُ معنى الفعلِ إلى الاسمِ ، عن طريقِ حروفِ الجَرِّ .
والجَرُّ يَتَضَمَنُ موضوعين : الأولُ المجرورُ بحروف الجرِّ ، والثاني : المجرورُ بالإضافَةِ
ثانياً : المجرورُ بحروفِ الجَرِّ :
حروفُ الجَرِّ هي : الباء ، من ، إلى ، عن ، على ، في ، اللام ، رُبَّ ، حتى . مُذْ ومُنْذُ . وتاءُ القَسَمِ وواوُهُ ، وخلا وحاشا وعدا .

وفيما يلي معني كلٍّ من هذهِ الحروفِ :
أ) الباء ، ومن معانيها .
الإلصاقُ ، الالتصاقُ الحقيقيِّ ، مثل : أَمْسَكْتُ بِيَدِكَ .

الإلصاقُ المجازيُّ . مثل : مَرَرتُ بدارِكَ .

الاستعانَةُ والوساطَةُ : أكلتُ بالمِلْعَقَةِ ، وكَتَبْتُ بالقَلَمِ .

السَّبَبُ أو التعليلُ : بِلُطْفِكِ أَحَبّكَ الناسُ .

العِوَضُ أو المقابَلَةُ : وتعني تعويضَ شيءٍ بشيءٍ آخَرَ ، مثل : خذْ السيارةَ بالحصانِ .

البَدَلُ : ويعني اختيارَ أَحَدِ الشيئين على الآخَرِ بلا عِوَضٍ أو مُقابَلَةٍ ، مثل : ما سَرَّهُ أنَّهُ أكْرَمَ الابنَ بالأبِ .

التّعْدِيَةُ : أي تحويلُ الفِعلِ اللازمِ إلى مُتَعَدٍ ، مثل : ذَهَبَ المنْظَرَ بِعَقلِهِ = أذْهَبَهُ .
ومثل قَولِهِ تعالى " سُبحانَ الذي أسرى بِعَبِدِهِ ليلاً من المَسْجِدِ الحَرامِ إلى المَسْجِدِ الأقصى " .

الظّرفيةُ ـ بمعنى في ـ زُرْتَ المدينةَ بالليلِ .

المصاحبةُ . مثل : اذْهَبْ بِسلامٍ = مَصحوباً بالسّلامِ .

القَسَمُ . مثل : أُقْسِمُ باللهِ .

التوكيدُ وهي الزائدة لفظاً في الإعراب . مثل : بِحَسْبِكَ ما فَعَلْتَ = يَكفيكَ ما فَعَلْتَ.
ومثل : كفى باللهِ شَهيداً = كفى اللهُ شهيداً .

ب) تاءُ القَسَم ، وواوُ القَسَمِ .
تَخْتَصُّ تَاءُ القَسَمِ بثلاثِ كلماتٍ هي : تاللهِ ، وَتَرَبِّ الكَعْبَةِ ، وَتَرَبّي.
أما الواوُ ، فتدخُلُ على مُقْسَمٍ بهِ ظاهرٍ . مثل : واللهِ ، وَحياتِكَ ، وَحَقِّكُمْ .
ج) الكاف
ومعناها التشبيهُ ، مثل : هَبّ المتسابقُ كالرِّيحِ .

وقد تأتي بمعنى( على) . مثل : كُنْ كَما أًنتَ = كُنْ ثابتاً على ما أنتَ عليه .

وتأتي للتعليل . مثل قولِهِ تعالى " واذكروهُ كما هَداكُم " .. أي بسبب هدايته لكم .
ومثل قولِنا اشْكُرْ أباكَ كما رَبَّاكَ .

وتأتي بمعنى ( مثل ) ، كقولِهِ تعالى على لسانِ عيسى بنِ مريمَ عليهِ السلامُ :
" وأَني أَخْلِقُ لكم من الطينِ كهيئةِ الطَّيْرِ " أي مِثْلَ هيئةِ الطيرِ .

وتأتي للتوكيد ، وهي الزائدةُ . مثلُ قولِهِ تعالى " لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ " = لَيْسَ مِثْلَهُ شَيءٌ .
د) اللام
وأول معانيها الاختصاص : مِثل : المُلكُ للهِ . والدارُ لي والسَّرْجُ للفرسِ .

التعليلُ : مثل : سافرتُ للعلاجِ .

انتهاءُ الغايةِ : مثل : عُدْتُ لداري .

العاقِبَةُ والمآلُ والمصيرُ : مثلُ قولِ أبي العلاءِ المعريّ :
لدوا للموتِ وابنوا للخرابِ فَكُلّكُمُ يَصيرُ إلىتباب ........ ( والتباب الدمارُ )
توالدوا ليكون مصير أولادكم الموت وابنوا ليكون مصير ما تبنون الخراب .

الظّرْفِيَةُ : مثل ، كانَ ميلادُ الطفلِ لثلاثةٍ من شُباطَ أي في الثالث ، ومثل: صوموا لِرُؤُيَتِهِ ـ الهلال ـ عند رؤيته.

الاستغاثَةُ : وهي اللامُ المفتوحةُ . مثل يا لَلمحسنين .

التَعَجُّبُ ، وهي اللامُ المفتوحةُ . مثل : يا لَلروعةِ !
هـ . عن
ومعناها الأصليُّ المجاوزةُ والبُعْدُ . مثل اغتربتُ عن الوطَنِ .
ومن معانيها : البَدَليّةُ . مثل : أَجِبْ عَنيّ . ومثل لا يُجزى والدُ عن ولَدِهِ .
وتأتي بمعنى ( بعد) . مثل عما قليلٍ ستعرفون النتيجةَ ( عن + ما).
وتأتي بمعنى ( من ) مثل : " وهو الذي يَقْبَلُ التّوبةَ عن عِبادِهِ " .
وتأتي للتعليل : مثل قولِهِ تعالى " ما نَحْنُ بتاركي الهتِنا عن قَولِكَ " ، أي من أجل قولكَ أو بسبَبِهِ .

و . في
ومن معانيها :
الظرفيةُ الحقيقيةُ . مثل : أُقيمُ في الصّيفِ في صَوْفَرَ.
الظرفيةُ المجازيةُ : مثل : " وَلَكُمْ في رسولِ الله أسوةٌ حَسَنَةٌ " .
الاستعلاءُُ ـ بمعنى ( على ) . مِثْلُ قولِهِ تعالى " لأُصَلِّبَنَّكُم في جذوعِ النَّخْلٍِ " .

التعليلُ . مثل : دَخَلَ اَحَدُهُم السِّجْنَ في سَرِقَةٍ .
معنى ( مع ) . مثل : " ادخلوا في أُممٍ خَلَتْ " .
المقايَسَةً أو النِسْبَةَ . مثل قولِهِ تعالى " فما مَتاعُ الدُّنيا في الآخِرَةِ إلا قَليلُ " أي بالنسبة أو بالقياس للآخرةِ.

ز. مذ ومنذ
تكونان حرفي جرٍ ، تُفيدان ابتداءَ الغايةِ ، ولا تأتيانِ إلا بعد فعل ماضٍ منفيٍّ ، مثل : لم أرَهُ مَذْ ، مُنْذُ
أُسبوعٍ .
وتكونان بمعنى ( في ) ، إن كانَ الزمانُ حاضِراً . مثل : ما سَمِعْتُ صَوْتَكَ مُذْ ، مُنْذُ يوميَ هذا . ما رأيتكُ مُذْ
، مُنْذُ ساعةٍ .

ح. من
أول معانيها ابتداءُ الغايةِ الزمانيةِ أو المكانيةِ . مثل : اَعَمَلُ من الساعةِ السابعةِ إلى الرابِعَةِ . ومثل : عُدْتُ من العَمَلِ إلى البيتَِ .
ومن معانيها التبعيضُ ـ بمعنى بَعْض ـ ، مثل : مِنْكُمْ مَنْ رَبِحَ ، ومنكم مَنْ لم يَرْبَحْ .
وبيانُ جِنْسِ ما قَبْلِها . مثل : ما عندكَ من صَدَقَةٍ ، فابْسُطْها للناسِ .
والبَدَلِيَّةُ . مثل : لن يُفيدك الكذبُ من الصدقِ شيئاً .
والتعليل . مثل : مِنْ تَهَوُّرِكَ خَسِرْتَ .
التوكيد . وهي الزائدة في الإعرابِ ، مثل : ما غابَ مِنْ أَحَدٍ .
ط. إلى :
من معانيها :
انتهاءُ الغايةِ الزمانيةِ أو المكانيةِ . مثل : سَهِرتُ إلى الفَجْرِ , ومثل : مَشَيْتُ إلى المدينةِ الرياضيةِ .
مُرادِفَةُ ( مع ) . في الدلالة على المصاحَبَةِ . مثل : الدينارُ إلى الدينارِ ثَرْوَةٌ .
مرادفةُ (عن ) مثل : القِصَّةُ أحبُّ إليَّ من الروايةِ .

ي. رُبَّ
ومعناها التكثيرُ أو التقليلُ ، وذلك وِفْقَ قَرائِنَ ودلائلَ استعمالها . مثل : رُبَّ أخٍ لَكَ لم تَلِدْهُ أمُّكَ ، ورُبَّ غاشٍ رابحٌ .
ك. على
ومعناها العامُ الاستعلاءُ ( العُلُوُّ ) حقيقةً مثل : المُسَجّلُ على الطاولَةِ .
أو مجازاً ، مثل : لَكَ عليَّ أفضالٌ . لكَ على الناسِ أفضالٌ .
وتأتي للتعليل : احتَرمْتُهُ على مساعدتِهِ لي .
وبمعنى ( في) : رَجَعَ على حينِ غَفْلَةٍ .
وبمعنى ( مع ) : أُحِبُّهُ على كَذِبِهِ .
وبمعنى ( مِنْ ) مثل قوله تعالى " إذا اكتالو على الناسِ يستوفون " .
وبمعنى ( الباء ) : حقيقُ عليَّ (بي) أنْ أقولَ الحقَّ .
وتأتي للاستدراكِ بمعنى ( لَكِنْ ) : التاجِرُ خَسِرَ كُلَّ رأسِ مالِهِ ، على أنًّهُ لم ييأسْ .
وهي في هذه الحالة لا تَسْتَحِقُ إلى ما تَتَعَلَّقُ بِهِ .
وبمعنى ( عن ) : إذا رَضِيَ عليكَ صاحبُ العَمَلِ ، فلا تُخَيِّبْ ظَنَّهُ .
الاستعانةُ : مثل : اركبْ على اسمِ اللهِ = مُستعيناً بِهِ .

ل. خلا وعدا وحاشا
وهي حروفُ جَرٍ شبيهةُ بالزائدةِ ، أي أنها لا تحتاجُ إلى مُتَعَلِّقٍ ، ويكونْ الاسم بعدها مَجروراً لفظاً ، منصوباً مَحَلاً على أنّهُ مُستثنى .
نقول : أُحِبُّ المسرحياتِ خلا الهابطةِ .
أستَمِعُ إلى الأغنياتِ عدا التافِهَةِ .
أقرأُ الصُّحُفَ حاشا الصفراءِ

ثالثاً : تَعَلُّقٌ الجارِ والمجرورِ :

يُفيدُ الجارُ والمجرورُ ـ وهما يسميان شبهَ جُمْلَةٍ ـ في الكلامِ إتمامَ معنى الجملة ، بما يضيفانه من معانٍ جديدةٍ للفعلِ أو ما يشبهُ الفعلَ في الجملة . وتتمثَلُ هذه الإضافةُ ، في تحديدِ زمانِ الفِعْلِ أو مكانِه أو سَبَبِهِ أو وسيلتِهِ أو غيرِها من المعاني الإضافيةِ التي تستفادُ من الجارِ والمجرورِ في الجملةِ ، وربطُ هذه المعاني الجديدةِ بالفعلِ أو ما يُشْبِهُ الفعلَ من مصدرٍ أو اسمِ فاعلٍ أو صفةٍ مُشَبَهَةٍ أو اسمِ مفعولٍ أو ما يدلُ على معنى الصفةِ ، وذلك من أجلِ بيانِ العلاقة بين الجار والمجرور وبين الفعلِ أو ما يُشبههُ . وهذا هو المقصودُ بِتَعَلِّقِ الجارِ والمجرورِ وارتباط معناه بمعنى الفعل ـ أو ما يُشبهُ الفِعل ـ السابق له في الكلامِ .
فمثال ارتباط الجار والمجرور بالفعل . رسمتُ اللوحةَ بالألوانِ المائيةِ.
حيثُ تعلقَّ الجارُ والمجرورِ وارتبطَ معناهما ـ بالألوانِ ـ بالفعلِ ( رَسَمَ ) وفي مثل قولِنا رَسْمُ اللوحةِ بالألوانِ الزيتيةِ أفضلُ . حيث ارتبطَ الجار والمجرورُ ـ بالألوان ـ بالمصدر ( رَسْمُ ) .
وفي قولنا : أنا راسمُ اللوحةِ بالألوان. ارتبط الجار والمجرور باسم الفاعل (راسم ).
وفي قولنا : اللوحةُ مرسومةٌ بالألوانِ . ارتبط الجار والمجرور باسم المفعول ( مرسوم ) .
وفي قولنا : أفٍ للصداع . ارتبطَ الجارُّ والمجرور ( للصداع) باسمِ الفِعْلِ ( أُفٍ ) .

وفي حالةِ كونِ ما يتعلقُ به الجارُ والمجرور كوناً عاماً ـ كائن ، موجود ، مُستقرـ فإنه يحذفُ وجوباً ، ولا يجوزُ ذِكْرُهُ . مثل : أخوك في الدارِ ، والعصفورُ في القفصِ ، والقمرُ في السماءِ ، فَمَتعَلَّقُ حروفِ الجرِّ في هذه الجملِ وتقديره : أخوكَ ـ موجودٌ ـ في الدارِ ، والعصفورُ مُسْتَقرٌ ـ في القفصِ ، والقَمَرُ ـ كائِنٌ ـ في السماءِ . يكون في مثل هذه الحالاتِ محذوفاً لفظاً ومقدراً في الذهنِ .

وحروف الجرِّ من حيثُ حاجَتُها إلى التَّعَلُقِ ثَلاثةُ أنواعٍ :
1. حَرْفُ جرٍ أصليٌّ ، ويتوقف عليه فهم المعنى ، وهو المحتاج إلى متعلق .
2. حرفُ جَرٍ زائدٌ ، عمله التوكيدُ ، ويتوقف عليه فَهْمُ المعنى ، وهو غيرُ مُحتاجٍ إلى مُتَعَلقٍ مثل : ما جاءَ من أحدٍ = ما جاءَ أحدٌ .
3. حرفُ جرٍ شبيهٌ بالزائد : وهو ما لا يُمكنُ الاستغناءُ عنه لفظاً ولا معنى وهو غيرُ محتاجٍ إلى متعلقٍ .
وهذه الحروف هي : رُبَّ وخلا وعدا وحاشا
والاسمُ بعد رُبَّ مجرورٌ لفظاً بِرُبَّ نَفْسِها ، المذكورةِ ، أو المقدرةِ بعد الواو ,والتي تسمى واو رُبّ ، وهو في الحالتين إما أن يكون في محل رفع على الابتداء أو في محل نصب على أنه مفعول به .
فالأول مثل : رُبَّ مُخادعٍ مكشوفٌ .
والثاني مثل : رُبَّ عملٍ شاقٍ تَحَمَّلْتُ .
ومثال الجر بالواو بعد حذف رُبَّ : قول الشاعر ( امريء القيس ):
وليلٍ كموجِ البحرِ أرخى سدولَهُ عليَّ بأنواعِ الهمومِ ليبتلي
(أي رُبَّ ليلٍ كموجِ البحر) .

رابعاً : مواضِعُ زيادةِ حرفِ الجرِّ
لا يُزاد من حروفِ الجرِّ إلا الحروفُ التالية : من والباء والكاف واللام وتكون زيادتُها في الإعرابِ ، وليستْ في المعنى ، لأنها يؤتى بها لتوكيد المعنى .
من : تزادُ (مِنْ ) في الفاعِلِ والمفعولِ به والمبتدأ ، بشرط أن تُسْبَق بنفيٍ أو نهيٍ أو استفهامٍ بأداة الاستفهام فيه ( هل ) : فمن زيادتها في الفاعل قولُنا : ما جاءَ من أحدٍ = ما جاءُ أَحَدٌ
وزيادتها في المفعول به ، قولُنا : لا تَسْتَقْبِلْ منهم من أحدٍ .
وزيادتها في المبتدأ ، ولُه تعالى " هَلْ مِنْ خَالِقٍ غيرُ اللهِ يَرْزُقُكُمْ " = هل خَالِقٌ غيرُ اللهِ يَرزقكم
أما الباءُ فتزادُ في :
أ. فاعل كفى مثل قوله تعالى " وكفى بالله شهيداً " = كفى اللهُ شهيداً .
ومثل قولنا : كفى بعقلكَ هادياً = كفى عَقْلٌكَ هادياً .

ب. المفعول به . مثل قولِهِ تعالى " وهُزي إليكِ بِجَذْعِ النَّخْلَةِ " = وهزي إليك جَذْعَ النخلةِ .
ومثل قولنا : أخذتُ بزِمامِ الموقِفِ = أَخَذْتُ زمامَ الموقفِ .

ج.المبتدأ إذا كان لَفْظُ ( حَسْبُ) . مثل : بِحَسْبِكَ دِرْهَمٌ = حَسْبُكَ دِرْهَمٌ .
د. الحالُ المنفي عامِلُها . مثلُ : ما عادتْ بخائِبَةٍ آمالٌ صَمَّمَ صاحِبُها على النجاحِ = ما عادتْ خائِبَةً .

هـ . في خبر( ليس) (وما) . مثل قولِه تعالى " أليسَ اللهُ بأحكمِ الحاكمين " = أليَسَ اللهُ أَحْكَمَ الحاكمين .
ومثل قولنا : ليس الوصولُ إلى الهدفِ بمستطاعٍ = لَيْسَ الوصولُ إلى الهدفِ مُستطاعاً .
ومثل قوله تعالى" وما رَبُّكَ بظلامٍ للعبيد " = وما رَبُّكَ ظلاماً للعبيد .
ومثل قولِنا " ما عمادٌ بعائدٍ غداً " = ما عمادٌ عائداً

خامساً الجرُّ بالإضافَةِ
1.تعريفُ الإضافَةِ :
هي نِسْبَهٌ بين اسمين ، مع تقديرِ وجودِ حرفِ جَرٍّ بينهما ، ليتعرفَ الاسمُ الأولَ بوجودِ الثاني ، إن كانَ هذا معرفةً ، أو يَتَخَصَّصُ الأولُ بالثاني ، إن كانََ الثاني نكرةً .
ففي قولنا : هذهِ دارُ الرَجُلِ ، نسبنا الدارَ للرجلِ ـ إذاً التقديرُ هذه دارٌ للرجلِ ،حيث صارت كلمة ( دار ) وهي نَكِرَةٌ معروفةً بإضافتها إلى ما هو معرفة ـ الرجل ـ .
وفي قولنا : هذه سيارةُ أُجْرَةٍ ، نسبنا السيارةَ للأجرةِ ، وصارت كلمةُ ( سيارة) ، وهي نَكِرَةٌ ـ مُخَصَّصَةٌ لهذا النوعِ من السياراتِ ، وذلك عندما أضيفت إلى النكرةِ ـ أُجرة ـ .
وفي تراكيب الإضافةِ ، هنالك اسمٌ مضافٌ هو الاسمُ الأولُ ، ومضافٌ إليه ، وهو الاسم التالي .
وفي الإضافةِ يُحْذَفُ التنوين من الاسمِ المفردِ . فعند إضافة الاسم المنون إلى ما بعده ، تحذف تنوينه . ففي الجملة : اشتريتُ كتاباً للرياضيات . تصير عند إضافة المفعول به : اشتريتُ كتابَ الرياضيات والأمر ذاتُه يتبع في حذف ما يقومُ مقام التنوين في المثنى ( الياء ) وفي جمع المذكر السالم ـ الياء أيضاً ـ نقول :
استعنتُ بكتابَيْ الرياضياتِ = استعنتُ بكتابَينِ في الرياضيات .
واستعنتُ بمُعَلِمَيْ الرياضياتِ . = استعنتُ بمعلميّن للرياضيات .

2. نوعا الإضافة :
الإضافة نوعان : الأولُ هو الإضافَةُ المَعْنَوِيَّةُ ـ المَحْضَةُ ـ والثاني : الإضافةُ اللفظيةُ .
أ. الإضافةَُ المعنوية ـ المحضة ـ .
وهي التي يَكْتَسِبُ فيها المضافُ من المضافِ إليه التعريفَ أو التخصيصَ ، كما ذُكِرَ ، وهذا هو الغَرَضُ الأساسيُّ من الإضافَةِ ـ وتكون الإضافةُ المعنويَّةُ على معنى أحدِ حروفِ الجرِ الثلاثةِ :
1. اللام الدالة على الامتلاكِ أو الاختصاصِ .
مثل قولنا : حَقي = حَقٌّ لي ، ومثل رَأيُ المديرِ = رأْيٌ للمديرِ ، وهذا النوعُ هو من أكثرِ أنواعِ الإضافةِ في الكلامِ .

2. مِنْ : المبَيّنَةُ للنوعِ أو الجِنْسِ ، وذلك حينما يكونُ المضافُ إليه نوعاً للمضاف إليه
مثل : هذا جَدارُ اسمنتٍ ، وذاك سوارُ فضةٍ ، والتقدير جدار من اسمنتٍ ، وسوارٌ من فِضَةٍ .


3. في الظرفية : والتي تَدُلُّ على أنَّ المضافَ إليهِ ظَرْفٌ للمضافِ ، وتُحَددُ مكانَ المضافِ وزمانَهَ
مثل : سَرَّني عَمَلُ النهار ـ أي عَملٌ حاصِلٌ في النهار ـ ومثل : كانَ ابراهيمُ زميلَ الدراسةِ = أي في زَمَنِ الدِراسةِ .
ب. الإضافة اللفظية :
وهي لا تُفيدُ المضافَ التعريفَ ولا التخصيصَ ، ولا تَكونُ على معنى حروفِ الجَرِّ ( مِنْ ، اللام ، في ) ، وإنما الغَرَضُ منها التخفيفُ في نُطْقِ المُشْتَقِ المضاف عن طريقِ حَذْفِ التنوين في الاسمِ المشتقِّ المفردِ ، وَحَذف النونِ من المشتقِ المثنى ، وكذلك من المشتقِ المجموع جَمْعَ مُذَكِّرٍ سالماً .

وأكثرُ ما تَقَعُ الإضافةُ اللفظيةُ ، عندما يكونُ المضافُ وَصْفاً ، أي اسماً مُشْتَقاً : اسم فاعلٍ أو مبالغاتِه ، أو اسم مفعولِ أو صِفَةً مُشبهةً باسمِ الفاعلِ ، ويكونُ هذا المشتقُ مُضافاً إلى مَعمولِه .

ومعلومٌ أنَّ المشتقَّ ، يَجبُ أن يُشْبِهَ في حروفِهِ الأصلية حُروفَ الفِعلِ الذي اشْتُقَ مِنْهُ ، وعِندئذٍ يَعْمَلُ المُشْتَقُ عَمَلَ فِعْلِهِ الذي اشْتُقَ منه . وتَقْتَصِرُ الإضافةُ اللفظيةُ على المشتقاتِ التاليةِ :
اسمِ الفاعلِ ومبالغاتِه ، واسمِ المفعولِ ،والصفة المشبهةِ دون سائر المُشتقاتِ الأخرى

ويُقْصَدُ بالمعمولِ في سياقِ الإضافةِ ، الاسمُ الذي يَنْصِبهُ اسمُ الفاعلِ ، ومبالغاتُه ،والاسمُ الذي يَرْفَعُهُ اسمُ المفعولِ ، وكذلك الاسم الذي يَرْفَعُهُ الصِّفةُالمُشَبَهَّةُ أو الضمائِرُ التي تَسُّدُ مَحَلَّ الاسمِ المنصوبِ أو المرفوعِ .
ولتوضيحِ عَمَلِ الوَصْفِ ـ الاسمِ المشتقِ ـ في الاسمِ الواقعِ بَعْدَهُ ـ والذي يُسمى معمولَ المشتقِّ ، نوردُ الأمثلةَ التالية :
عَرَفْتُ رجلاً فعّالاً الخيرَ .
هذا الرجلُ طالبٌ عملاً .
صادقْ رَجُلاً حَسَناً خُلُقُهُ .
ساعدتُ إنساناً مهضوماً حَقُّهُ .


فالاسمُ المشتقُ في الجملةِ الأولى ( طالِبُ ) هو اسمُ فاعلٍ ، وقد عَمِلَ عَمَلَ فِعْلِهِ ( يَطْلُبُ ) إذ نَصَبَ المفعولَ به ( عملاً ) والذي يُسمى معمولَ المشتقِّ .

وفي الجملةِ الثانيةِ كان المشتقُّ ( فَعّالاً ) وهو أَحَدُ مبالغاتِ اسم الفاعلِ ، وقد عَمِلَ عَمَلَ فِعْلِهِ ( يَفْعَلُ ) إذا نصبَ المفعولَ به ( الخيرَ ) وهو معمولُ المشتق .

وفي الثالثة كانَ المُشتقُ ( مهضوماً ) ، وهو اسمُ مفعولٍ ، وقد عَمِلَ عَمَلَ فِعْلِهِ مجهولِ الفاعِلِ ( يُهْضَمُ ) فَرَفَعَ ( حَقَّ) على أنهُ نائبُ فاعلٍ ، وهو معمولُ المشتقّ .

وفي الجملةِ الرابعةِ ، كانَ المشتقُّ ( حَسَناً ) وهو صِفَةٌ مُشَبَهةٍ باسمِ الفاعِل ، وقد عَمِلْتَ عَمَلَ فعلها
( حَسُنَ ) فَرفعتُ فِعْلَها ( خَلُقُ ) على أنّهُ فاعِلٌ للصفةِ المشبهةِ ـ وهو معمولُها .
مَثَّلَتْ الجملُ السابقةُ عَمَلَ الاسمِ المشتقِّ من الفعل ، فيما بَعْدَهُ ـ كما يَعْمَلُ الفِعْلُ الذي اشْتُقَّ منه ( الوصف) ـ الاسمُ المشتقُّ فيما يليه من الأسماء .

ولأنَّ الإضافَةَ اللفظيةُّ ، لا تُقيدُ المضافَ تعريفاً ولا تخصيصاً ـ ولا تكونُ على معنى أَحَدِ حروفِ الجَرِّ الثلاثةِ ( من ، اللام ، في ) ، لكنّها تُفيدُ في تخفيفِ اللفظِ ، عن طريقِ حَذْفِ التنوين ، من الاسمِ المشتقِّ المضافِ ، كما في الأمثلةِ السابقةِ والتي تَصيرُ عِنْدَ إضافَتِها :
عَرفتُ رجلاً فعّالَ الخيرِ .
هذا الرَجُلُ طالبُ عَمَلٍ .
صادقْ رجُلاً حَسَنَ الخُلقِ .
ساعدتُ إنساناً مهضومَ الحقِّ.


والأمْرُ نَفْسُهُ يُقالُ عندما يكونُ الاسمُ المشتقُّ مثنىً أو مجموعاً جَمْعَ مُذَكِّرٍ سالماً ، فَعِندَ إضافتهما إلى معمولِهما ، فإننا نَحْذِفُ النونَ من كليهما تخفيفاً وتسهيلاً للفظِ .
نقولُ في غيرِ الإضافةِ اللفظية :
المتعهدان مُتَِمانِ العملَ قريباً .... يُتِمّانِ .
إن صانعين المعروفَ كثيرون .
فَعِنْدَ إضافةِ الوصفين المشتقين ( متمان ) و ( صانعين ) إلى معمولهما يصيران :
المتعهدان مُتما العملِ قريباً .
إنَّ صانعي المعروفِ كثيرون .

فبإضافة المشتقِّ إلى معمولِهِ ، يُحْذَفُ التنوينُ ونونُ جَمْعِ المُذَكرِ السَّالِمِ من المشتقِّ ، مما يخفف النطقَ بِه .
ولأنَّ إضافة المشتقِّ إلى معمولِهِ في الإضافةِ اللفظيةِ لا يُغّيّرُ من معنى الجملةِ قبلَ الإضافةِ ، وإنما يُفيدُ هذا النوعُ من الإضافةِ تخفيفَ النُّطقِ بالمشتقِّ المفرَدِ المنوّنِ ، وفي المشتقِّ المثنى والمجموعِ جَمْعَ مذكرٍ سالماً ـ كما مَرَّ ـ . وما يَتَرتَّبُ على ذلك من سهولةٍ بنطقِ المُشتقِّ ، سُمِيَّت هذه الإضافةُ باللفظيةِ ، لأنّ أثَرَها المباشِرَ يَقَعُ على اللفظِّ ، لتخفيفِ نُطْقِهِ ، وحيثُ أنَّها لم تؤثر في معنى الجملةِ ، كما هي الحالُ في الإضافَةِ المعنويِّّةِ ، ولم تُفِد المضافَ تعريفاً ولا تخصيصاً ، ولا تَتَضَمَّنُ معنى حروفِ الجَرِّ الثلاثةِ ، التي تُستفادُ من الإضافةِ المعنويَّةِ ، فَقَدْ سُميت بسبب ذلك كُلِّهِ ـ الإضافةَ اللفظيةَ .
أمسكتُ بِيَدِكَ
أمسكتُ : فعل وفاعل .
بـِ : حرف جر مبني على الكسرِ .
يد : اسم مجرور علامته الكسرة ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( أمسك ) .

بلطفكَ أَحَبَّكَ الناس
بـ : حرف جر مبني على الكسر .
لطف : اسم مجرور ، علامته الكسرة وهو مضاف ، والجار والمجرور متعلقان بالمصدر ـ لطف ـ .
ك : في محل جر بالإضافة .
ذهبَ المَنْظَرُ بِعَقْلِهِ
ذَهَبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح .
المَنْظَرُ : فاعل مرفوع .
بـ : حرف جر مبني على الكسر .
عَقْلِ : اسم مجرور علامته الكسرة ، وهو مضاف ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( ذهب ) .

بِحَسْبِكَ ما فَعَلت
بـ : حرف جر مبني على الكسر ، وهو زائد ـ .
حسب : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ ، وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة .
ما : اسم موصول على السكون ، في محل رفع خبر .

كفى باللهِ شَهيداً
كفى : فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدر على آخره .
بـ : حرف جر زائد مبني على الكسر .
الله : لفظ الجلالة ، مجرور بحرف الجر الزائد لفظاً ، مرفوع محلاً فاعل .
شهيداً : تمييز منصوب .
تاللهِ
تـ : حرف جر مبني على الفتح .
الله : لفظ الجلالة مجرور علامته الكسرة .

تَرَبِّ الكعبة
تـ : حرف جر مبني على الفتح .
ربِّ : اسم مجرور ، علامته الكسرة ، وهو مضاف .
الكعبة : مضاف إليه مجرور .
تَرَبِّي
تـ : حرف جر مبني على الفتح .
ربِّ : اسم مجرور بكسرة مقدرة على آخره ، وهو مضاف .
ي : ضمير مبني على السكون في محل جر بالإضافة .

وحياتِكَ
و : حرف جر مبني على الفتح .
حياة : اسم مجرور وعلامته الكسرة ، وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة .

كُنْ كما أنتَ عليه
كن : فعل أمر ، مبني على السكون ، اسمه ضمير مستتر تقديره أنت ، وخبرها محذوف تقديره ثابتاً .
ك : حرف جر مبني على الفتح .
ما : اسم موصول مبني على السكون , في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( كن ) .
أنت : ضمير مبني في محل رفع مبتدأ .
عليه : على : حرف جر والهاء ضمير مبني في محل جر ، والجار والمجرور في محل رفع خبر .
ليس كمثله شيء
ليس : فعل ماضٍ مبني على الفتح .
ك : حرف جر زائد ، مبني على الفتح .
مثله : اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر ( ليس )
شيء : اسم ليس مرفوع .

الملكُ لله
الملك : مبتدأ مرفوع علامته الضمة .
لـ : حرف جر مبني على الكسر .
الله : لفظ الجلالة ، مجرور علامته الكسرة . والجار والمجرور في محل رفع خبر .
لدوا للموتِ وابنوا للخرابِ فَكُلّكُمُ يَصيرُ إلىتباب
لدوا : فعل أمر مبني على حذف النون , والواو : ضمير مبني في محل رفع فاعل .
لـ : حرف جر .
الموت : اسم مجرور ، علامته الكسرة ، والجار والمجرور متعلقان بـ (لدوا ) .
ابنوا : فعل أمر مبني على حذف النون ، والواو في محل رفع فاعل .
للخراب : جار ومجرور متعلقان بـ ( ابنوا ) .
كل : مبتدأ مرفوع ، علامته الضمة وهو مضاف .
كم : في محل جر بالإضافة .
يصير : فعل مضارع تام بمعنى ( يتحول ) ، فاعله مستتر تقديره ( هو ) .والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع
خبر .
إلى : حرف جر مبني على السكون .
تباب : اسم مجرور علامته الكسرة ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( يصير ) .

يا للْمُحسِنين
يا : حرف نداء ، مبني على السكون .
لـ : حرف جر مبني على الفتح للاستغاثة .
المحسنين : اسم مجرور لفظاً ـ مستغاث به مجرور لفظاً ـ منصوب محلاً على أنه منادى
يا للروعة
يا : حرف نداء مبني على السكون
لـ : حرف جر مبني على الفتح ، أريد به التعجب .
الروعة : اسم مجرور لفظاً ، منصوب محلاً منادى .

عما قليل ستعرفون النتيجة
عن : حرف جر مبني على السكون .
ما : حرف مبني على السكون ( زائد )
قليل : اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( تعرفون ) .

ما نحن بتاركي آلهتنا عن قولك
ما : حرف نفي ، عامل عمل ليس ، مبني على السكون .
نحن : ضمير مبني على الضم ، في محل رفع اسم ما .
بـ : حرف جر زائد مبني على الكسر .
تاركي : اسم مجرور لفظاً ، منصوب محلاً ، علامته الياء ، جمع مذكر سالم ، حذفت النون للإضافة .
آلهة : مضاف إليه مجرور ـ وإضافته لفظية ، من إضافة المشتق اسم الفاعل إلى معموله .
نا : ضمير مبني على السكون في محل جر بالإضافة .
عن : حرف جر ، مبني على السكون .
قول : اسم مجرور علامته الكسرة ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( تاركي ) .

ولكم في رسول الله أسوةٌ حسنة
لـ : حرف جر مبني .
كم : ضمير مبني على السكون في محل جر . والجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم .
في : حرف جر مبني على السكون .
رسول : اسم مجرور ، والجار والمجرور ، متعلقان بـالخبر المقدم .
الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور .
أسوةٌ : مبتدأ مرفوع مؤخر .
حسنة : صفة مرفوعة .

لأصلبنكم في جذوع النخل
اللام : حرف توكيد مبني على الفتح .
أصلبن : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد ، وهي حرف مبني على الفتح لا محل له .والفاعل
ضمير مستتر تقديره ( أنا ) يعود إلى لفظ الجلالة .
كم : ضمير مبني على السكون ، في محل نصب مفعول به .
في : حرف جر .
جذوع : اسم مجرور علامته الكسرة ، والجار والمجرور ، متعلقان بـ ( أصلب ) .
النخل : مضاف إليه مجرور .

لم أره منذ ( مذ ) أسبوع
لم : حرف جزم مبني على السكون .
أرَ : فعل مضارع مجزوم ، علامته حذف حرف العلة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنا ) .
ه : ضمير مبني على الضم ، في محل نصب مفعول به .
مذ : حرف جر مبني على السكون .
منذ : حرف جر مبني على الضم .
أسبوع : اسم مجرور علامته تنوين الكسر . والجار والمجرور متعلقان بـ ( أرى).

منكم مَن ربِح
من : حرف جر مبني على السكون .
كم : ضمير مبني على السكون ، في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور في محل مبتدأ .
من : اسم موصول مبني على السكون ، في محل رفع خبر .
ربح : فعل ماضٍ مبني على الفتح ، وفاعله مستتر تقديره ( هو ) والجملة من الفعل والفاعل صلة الموصول .

من تهورِكَ خسرت
من : حرف جر .
تهور : اسم مجرور ، علامته الكسرة ، وهو مضاف ، والجار والمجرور متعلقان بـ( خسرت ) .
ك : في محل جر بالإضافة .
خسرت : فعل وفاعل

ما غابَ من أحد
ما : حرف نفي مبني على السكون .
غاب : فعل ماض مبني على الفتح .
من : حرف جر زائد .
أحد : اسم مجرور لفظاً ، مرفوع محلاً ، فاعل .

القصة أحبَّ إليَّ من الرواية
القصة : مبتدأ مرفوع ، علامته الضمة .
أحبُّ : خبر مرفوع علامته الضمة .
إلى : حرف جر مبني على السكون .
يّ : ضمير مبني على الفتح ، في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( أحبُّ ) .
من الراوية : جار ومجرور متعلقان بـ ( أحبّ ) .

ربَّ أخٍ لكَ لم تَلِدهُ أمك
ربَّ : حرف جر زائد .
أخٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً ( مبتدأ ) .
لك : اللام حرف جر ، ك : ضمير مبني على الفتح ، والجار والمجرور متعلقان بكون عام تقديره ( كائن أو موجود ).
لم : حرف جزم مبني على السكون .
تلد : فعل مضارع مجزوم علامته السكون .
ه : ضمير مبني على الضم ، في محل نصب مفعول به .
أم : فاعل مرفوع ، وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة. والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به في محل رفع خبر .

لكَ عليَّ أفضال
اللام : حرف جر .
ك : ضمير مبني على الفتح في محل جر ، والجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم .
على : حرف جر .
الياء : ضمير مبني في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( أفضال ) .
أفضال : مبتدأ مؤخر مرفوع .


حقيقٌ عليَّ أن أقولَ الحقّ
حقيقٌ : مبتدأ مرفوع ، علامته تنوين الضم .
على : حرف جر .
يَّ : ضمير مبني على الفتح في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( حقيق ) .
أن : حرف نصب مبني على السكون .
أقول : فعل مضارع منصوب ، فاعله مستتر تقديره ( أنا ) .
الحق : مفعول به منصوب .
والمصدر المصوغ من أن والفعل ( قول ) يقع خبراً .

أُحبُّ المسرحيات خلا الهابطةَ
أحبُّ : فعل مضارع مرفوع ، فاعله مستتر تقديره ( أنا ) .
المسرحيات : مفعول به منصوب ، علامته الكسرة .
خلا : حرف جر زائد ـ شبيه بالزائد ـ مبني على السكون .
الهابطة : اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً ـ مستثنى ـ .

أخوكَ في الدارِ
أخو : مبتدأ مرفوع ، علامته الواو . وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة.
في الدار : جار ومجرور ، متعلقان بكون محذوف تقديره ـ موجود ـ أو جار ومجرور سدا مسد الخبر .

ربَّ مخادعٍ مكشوف
ربَّ : حرف جر زائد مبني على الفتح .
مخادع : اسم مجرور لفظاً ، مرفوع محلاً ، مبتدأ ـ
مكشوف : خبر مرفوع .


وليلٍ كموجِ البحرِ أرخى سدولَهُ عليَّ بأنواعِ الهمومِ ليبتلي
وَ : حرف مبني على الفتح ، دال على ( رُبَّ ) المقدرة بعده .
ليل : اسم مجرور لفظاً ، مرفوع محلاً ، مبتدأ .
كـ : حرف جر مبني على الفتح .
موج : اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( أرخى ) .
سدولً : مفعول به منصوب ، وهو مضاف ، والهاء : في محل جر بالإضافة .
على : حرف جر .
يَّ : ضمير مبني على الفتح في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( أرخى ) .
بأنواعِ : الباء حرف جر ، أنواع : اسم مجرور والجار والمجرور متعلقان بـ ( أرخى ) .
لـ : حرف مبني على الكسر ، يفيد التعليل .
يبتلي : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة بعد اللام ، علامته فتحة ظاهرة على آخره .

قال تعالى" هل من خالقٍ غير الله يرزُقُكُم " .
هل : حرف مبني على السكون .
من : حرف جر زائد مبني على السكون .
خالق : اسم مجرور لفظاً ، منصوب محلاً ، مبتدأ .
غير : صفة لمحل خالق من الإعراب ـ الرفع ـ .
الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور .
يرزق : فعل مضارع مرفوع ، وفاعله مستتر تقديره ( هو ) يعود ( الله ) .
كم : ضمير مبني على السكون ، في محل نصب مفعول به.
والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به ، في محل نصب حال .

كفى بعقلِكَ هادياً
كفى : فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدر على آخره .
بـ : حرف جر زائد مبني على الكسر .
عقل : اسم مجرور لفظاً ، مرفوع محلاً ـ فاعل ـ وهو مضاف .
ك : في محل جر بالإضافة
هادياً : تمييز منصوب .

قال تعالى " وهزي إليكِ بِجِذعِ النخلةِ "
هزي : فعل أمر مبني على حذف النون ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت .
إلى : حرف جر مبني على السكون .
ك : ضمير مبني في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( هزي ) .
بـ : حرف جر زائد مبني على الكسر .
جذع : اسم مجرور لفظاً ، منصوب محلاً ـ مفعول به ـ وهو مضاف .
النخلة : مضاف إليه مجرور .


ما عادت بخائبةٍ آمال
ما : حرف نفي مبني على السكون .
بـ : حرف جر زائد ، مبني على السكون .
خائبة : اسم مجرور لفظاً ، منصوب محلاً ـ حال ـ .
آمال : فاعل مرفوع .

قال تعالى " أليسَ الله بِأحكم الحاكمين "
أ : حرف استفهام مبني على الفتح .
ليس : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح .
الله : لفظ الجلالة اسم ليس مرفوع .
بأحكمِ : الباء حرف جر زائد ، أحكم : اسم مجرور لفظاً ، منصوب محلاً ـ خبر ليس ـ وهو مضاف .
الحاكمين : مضاف إليه مجرور ، علامته الياء .

استعنتُ بكتابي الرياضيات
استعنتُ : فعل وفاعل .
بـ : حرف جر .
كتابي : اسم مجرور علامته الياء ـ مثنى ـ وحذفت نونه للإضافة.
الرياضيات : مضاف إليه مجرور .

سرَّني عَملُ النهار
سر : فعل ماضٍ مبني على الفتح .
ن : حرف مبني على الكسر ، نون الوقاية من كسر الفعل .
ي : ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
عمل : فاعل مرفوع ، وهو مضاف .
النهار : مضاف إليه مجرور .

ذاكَ جِدارُ اسمنت
ذاك : اسم إشارة مبني على الفتح ، في محل رفع مبتدأ .
جِدارُ : خبر مرفوع ، وهو مضاف .
اسمنت : مضاف إليه مجرور .

هذا الرجل طالبُ عملاً .
هذا : اسم إشارة مبني على السكون ، في محل رفع مبتدأ .
الرجلُ : بدل مرفوع .
طالب : خبر مرفوع .
عملاً : مفعول به منصوب لاسم الفاعل .

عرفت رجلاً فعّالاً الخيرَ
عرفت : فعل وفاعل .
رجلاً : مفعول به منصوب .
فعّالاً : نعت منصوب .
الخيرَ : مفعول به منصوب ، لمبالغته اسم الفاعل .

ساعدتُ إنساناً مهضوماً حقه
ساعدت : فعل وفاعل .
إنساناً : مفعول به منصوب .
مهضوماً : صفة ( نعت ) منصوب .
حق : نائب فاعل مرفوع ، لاسم المفعول ، وهو مضاف .
ه : في محل جر بالإضافة.

صادق رجلاً حسناً خلقه
صادق : فعل أمر مبني على السكون .
رجلاً : مفعول به منصوب .
حسناً : نعت منصوب .
خلق : فاعل مرفوع للصفة المشبهة ، وهو مضاف .
ه : في محل جر بالإضافة .

ساعدت إنساناً مهضوم الحق
الحق : مضاف إليه مجرور .


المتعهدان متمان العمل قريباً
المتعهدان : مبتدأ مرفوع ، علامته الألف ـ مثنى ـ .
متمان : خبر مرفوع علامته الألف ـ مثنى ـ .
العمل : مفعول به منصوب لاسم الفاعل ( متمان ) .
قريباً : ظرف زمان منصوب .

إن صانعين المعروف كثيرون
إن : حرف مبني على الفتح .
صانعين : اسم إنّ منصوب ، علامته الياء ، جمع مذكر سالم .
المعروف : مفعول به منصوب .
كثيرون : خبر إن مرفوع علامته الواو .

المتعهدان متما العمل قريباً
متما : خبر مرفوع علامته الألف ، مثنى ، والنون حذفت للإضافة .
العمل : مضاف إليه مجرور علامته الكسرة .

إن صانعي المعروف قليلون
صانعي : اسم إن منصوب ، علامته الياء ، لأنه جمع مذكر سالم ، وقد حذفت النون من جمع المذكر السالم ، لأنه
مضاف إلى ما بعده .
المعروف : مضاف إليه مجرور ، علامته الكسرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
barca201000
مصمم المنتدى
مصمم المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسم المجرور والضاف   السبت ديسمبر 19, 2009 11:21 pm

مشكوووووووووووور اخي وبارك الله فيك
مع تحيات barca201000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عنابة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: مشكور   الخميس ديسمبر 24, 2009 10:35 am

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد عنـابة
المشرف
المشرف
avatar

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسم المجرور والضاف   الخميس ديسمبر 24, 2009 12:12 pm

مشكوووووووووووووور اخى وبارك الله فيك على الموضوع الشيق الممتع وجعله الله من ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علاء اسليم
مشرف مميز
مشرف مميز
avatar

عدد المساهمات : 589
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: الاسم المجرور والضاف   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:31 pm

مشكوووووووووووووووووور عللى مجهودك الرائع وبارك الله فيك تقبل مروري

المشرف:"علاء اسليم"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسم المجرور والضاف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع لمدرسة خانيونس الاعدادية ج :: ملتقى المنهاج والمادات :: منتدى اللغة العربية-
انتقل الى: